/*------start youtube responsive ------*/ .video-container { position: relative; padding-bottom: 56.25%; padding-top: 30px; height: 0; overflow: hidden; } .video-container iframe, .video-container object, .video-container embed { position: absolute; top: 0; left: 0; width: 100%; height: 100%; } .entry-content img, .entry-content iframe, .entry-content object, .entry-content embed { max-width: 100%;} /*------end youtube responsive ------*/

القائمة الرئيسية

الصفحات

الفردوس الأعلى I تعرف على أكثر من 40 معلومة عن نعيم الجنة سكانها I أهل الجنة ومن هم حور العين

الفردوس الأعلى I تعرف على أكثر من 40 معلومة عن نعيم الجنة سكانها I أهل الجنة ومن هم حور العين


تعرف على أكثر من 40 معلومة عن نعيم الجنة وعن سكانها I من هم أهل الجنة.


مشاهدة الفيديو

الجنة ونعيم الجنة. والفردوس ودين وجنة الرحمن والفردوس الأعلى ولكم دينكم ولي دين والفردوس الاعلى ودعاء سداد الدين وما هو الدين الصحيح واصول دين

ودروس دين وقصص دين وزكاة الدين وأصول دين وصورة الدين والحب دين والجنه جنه ومراتب الدين ثلاثة وهي كالتالي وما هو الدين والدين يسر وليس عسر والثبات على الدين ولكم دينكم ولي ديني وعبارات عن الدين والدين الحق وكلام جميل عن الدين ودين ابراهيم عليه السلام وهل الدين عليه زكاة وزكاة الدين على الدائن أم المدين. يُعد النّظر إلى

وجه الله تعالى من أكرم و أعلى النّعم، وأعظم الجزاء الذي يثاب به المؤمن يوم القيامة، وقد فسّر رسولنا الكريم في الآيات الكريمة في قول الله تعالى-: (لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ)، بأنّها متمثّلة في النّظر في وجهه -تعالى- الكريم، فينسى المسلم كل نعيم قد رآه في

الجنّة حينما يرى الله -تعالى- النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا دخلَ أَهلُ الجنَّةِ الجنَّةَ نادى منادٍ: يا أَهلَ الجنَّةِ إنَّ لَكُم عندَ اللَّهِ موعِدًا يريدُ أن يُنجزَكموه فيقولون: ما هو؟ ألم يبيِّضْ وجوهَنا ويثقِّل موازينَنا ويُدخِلْنا الجنَّةَ ويُجِرْنا من النَّار؛ قال فيَكشفُ الحجابَ فينظرونَ إليْهِ فما أعطاهم شيئًا أحبَّ إليْهم من النَّظرِ إليْهِ وَهيَ الزِّيادةُ).

وثبت في أبديّة نعيم الجنّة حديث عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (يُدْخِلُ اللَّهُ أهْلَ الجَنَّةِ الجَنَّةَ، ويُدْخِلُ أهْلَ النَّارِ النَّارَ، ثُمَّ يَقُومُ مُؤَذِّنٌ بيْنَهُمْ فيَقولُ: يا أهْلَ الجَنَّةِ لا مَوْتَ، ويا أهْلَ النَّارِلا مَوْتَ، كُلٌّ خالِدٌ فِيما هو فِيهِ)،[٤] فنعيمها لا يفنى، ولا ينقطع، دائم أبد الآبدين، ويجب على المسلم التّصديق الجازم بأبديّة الجنة ونعيمها فلا موت فيها.

-----------------------------------------



تعليقات

محتوى المقالة